عظات راعي الأبرشية بالكلمة والصوت

  • الأحد 27/6/2010 - 2010-06-27 - Download

     

     
    الأحد 27/6/2010
    كاتدرائيَّة القديس جاورجيوس - الميناء
     
     
    مجنونا كورة الجرجسييّن (متى 8: 28-34، 9: 1)
     
    الزمن الجديد!
     
    باسم الآب والإبن والروح القدس، آمين.
     
    سمعتم أيُّها الأحبَّاء هذا الإنجيل الذي يتكلَّم عن شفاء المجنونين من الرَّبِّ يسوع المسيح. هذا الإنجيلُ يُقرأ أكثر من مرّة في السَّنة الطقسيّة لأهميَّتِه، مع أنَّه يصعبُ فهمُهُ لأنَّه يتعلَّقُ بعمل الأرواح الشريرة في الإنسان! ولا يستطيع أيُّ إنسانٍ أن يميِّزَ هذا العمل في طبيعتنا البشرية إلاَّ إذا كان يتمتَّعُ بفضيلة التمييز والإستنارة.
     
    نحن نعرفُ، من تعليم آبائنا القدَّيسين، أنَّ الإنسان المعمَّدَ لا يسكُنُهُ روح شرِّير، ولا يسكنُ في قلبه إلاَّ الروح القدس! لكن، هناك شرٌّ في العالم، وهذا الشرُّ يعملُ في الإنسان من الخارج! أي أنَّ النعمة الإلهيَّة تبقى في أعماق الإنسان مهما ساءت حالته. حتَّى وإن صار الإنسانُ مجرِمًا، تبقى النعمة الإلهيَّة في الإنسان المسيحيِّ المعمَّد.
     
    لذلك، لنا نحن المؤمنين أن لا نيأس من أيِّ إنسان، حتَّى ولو خطئ نحنُ نسعى لكي يتوب، وعند ذلك تفعلُ فيه، من جديد، النعمة الإلهيَّة.
     
    ما هو عمل الشرير في الإنسان؟ وهل يستطيع أن يؤثِّر عليه؟ طبعًا،  يؤثِّر عمله على الإنسان وعلى حياتهِ، لأنَّه، كما يقولُ آباؤنا، يُظلِمُ الفكرَ ويشتِّتُ العقل فيُصبِحُ الإنسانُ مشتَّتًا وينقسِمُ في ذاتهِ إلى حدّ أنه يُصبحُ مجنونًا ويفقدُ أعصابَه.
     
    لذلك جاء المسيح، وهناك قوّةُ الرَّبِّ يسوع التي تحفظنا، إذا التجأنا إليه ولم نلتجئ إلى الشيوخ والسحرة الذين يعقِّدون المشكلة أكثر. إذا التجأنا إلى الكنيسة وإلى الصلاة فالرَّبُّ يسوع قادرٌ أن يحرِّرنا من كلِّ عمل شيطاني! جاء المسيحُ لكي يحرِّرنا من قوّةِ الشيطان. عملُ المسيح هو أن يوحِّد شخصيَّتنا. الإنسان الضائعُ المنفصمة شخصيّته عندما يأتي إلى الرَّبِّ ويصنعُ مشيئتهُ يتوحَّدُ في شخصه ويُصبحُ إنسانًا صحيحًا معافًى.
     
    هذه هي طريقةُ الشفاء عند المسيحييّن، لذلك، نحن لنا أن نلتجئ إلى يسوع الطبيب الشافي كلّ ضعف ومرض. جاء المسيح إلى الأرض ليدشِّنَ زمنًا جديدًا، حين يتراجع المرض والفساد والموت، ويُقضى على قوَّةِ الشيطان فيعود الإنسان إلى فرحه وسلامه وخلاصَهُ، آمين
     

     



Copyright 2012 Greek Orthodox Archdiocese of Tripoli, Koura & Dependencies