عظات راعي الأبرشية بالكلمة والصوت

  • حفل تخريج دفعة من طلاب البكالوريا القسم الثاني - 2010-06-25 - Download

     

     
    حفل تخريج دفعة من طلاب البكالوريا القسم الثاني
    ثانوية سيدة بكفتين
    الجمعة 25/6/2010
     
     
    أوَّلاً، مساءُ الخير جميعًا!
     
    أوّل كلمة أستطيع قولها هي أنَّني أشكر الطلاب الذين سمحوا لنا في هذه الأمسية أن نحيا سويًّا في هذا الجوّ العائليّ، في هذا الجو الفَرِح! وهذا ما يُذكِّرُني بأيام الحَداثَةِ وأيام الشباب وأيام القوّة والرجاء الكبير الذي نبتغيه لكم جميعًا.
     
    أمَّا بعد، فلا بد من كلمة أتوجّه بها للخرِّيجين الذين نحتفل بهم اليوم..
     
    التخرُّج نهايةُ مرحلةٍ من الحياة! وبدايةُ مرحلةٍ جديدة! مرحلةٌ مَضَتْ، نعرفها جيِّدًًا، نتذكَّرها، فيها الحلو والمرّ! أمَّا اليوم فلا نعرف ماذا ينتظرنا! نحن في فرحٍ ولكنَّنا، أيضًا، في حَيْرَةٍ. الفرحُ لأنَّنا أنهينا المرحلة الثانويَّة ورمينا القبَّعة جانبًا... تحرَّرْنا من أصواتِ النظَّار وأصبحنا جامعييِّن. صرنا كبارًا! لم نعد صِغارًا! ماذا بعدُ؟! هل يقبلوننا في الجامعة؟ ماذا نختارُ كاختصاص، كفرعٍ جامعيّ؟ من أين المال؟ أيَّة جامعة؟ الله كريم!
    في الوقت الحاضر، علينا أوَّلاً أن ننجَحَ في امتحانات البكالوريا! علينا أن نرتاح قليلاً! ولا نفكِّر كثيرًا في المستقبل. المستقبلُ لا يعرفه إلاّ الله. من الضروريّ أن نستشيرَ أساتذتنا حول الفرع الذي نحبُّه وما هي المهنة التي سوف تجمع لنا مالاً كثيرًا وتفتح لنا أفق العمل الواسع. أسئلةٌ كثيرةٌ تدور في أذهانكم. لا تُشغِل رأسكَ كثيرًا. عِشِ اللحظةَ الحاضرةَ. إفرَحْ مع رفاقك، فقد عشت معهم كعائلة واحدة، ولديكم ذكريات وذكريات!
     
    ما هو سرّ هذه الحياة العابرة؟
    ربِّي أَنِرْنِي. يا آبائي، يا أساتذتي أرشدوني. مع كلِّ ذلك أنا أفرَحُ، أنا أشكرُكُم على كلِّ شيء! وعلى الرغمِ من كلِّ شيء! شكرًا لله، وشكرًا لكم جميعًا
     

     



Copyright 2012 Greek Orthodox Archdiocese of Tripoli, Koura & Dependencies