عظات راعي الأبرشية بالكلمة والصوت

  • مناسبة الجناز الذي أُقيم عن راحة نفس نائب طرابلس الأسبق المرحوم الأستاذ موريس فاضل - 2010-06-20 - Download

     

     
    مناسبة الجناز الذي أُقيم عن راحة نفس نائب طرابلس الأسبق المرحوم الأستاذ موريس فاضل
    كنيسة القديس جاورجيوس،- طرابلس - الزاهرية
    20/6/2010
     
     
    نحن في هذا اليوم نقيم الصلاة من أجل راحةِ نفسِ المغفور له موريس فاضل والذي يعرفه الجميعُ.
     
    الإنسانُ بصلاحهِ على هذه الأرض يبقى حيًّا إلى الأبد في ضمير اللهِ، أوَّلاً، وفي ضمير كلِّ إنسان. وإذا ما آمنَّا جميعًا، أنَّ كلَّ واحدٍ منَّا سوف يُحاسَبُ بحسب أعمالهِ، وهذا في يوم الدين الأخير، فإنَّ موريس فاضل سوف يفوزُ قبل غيرهِ بقيامةِ الحياة، كما يقول كتابنا العزيز. لأنَّ "العطاءَ مغبوطٌ أكثر من الأخذ". لقد أُعطيَ لموريس الكثير من الله، وهو بدوره أعطى الكثير لجميع الناس، وبخاصَّةٍ المحتاجين. لذلك، أصبحت روحه حيَّة في ذكر الكثيرين من البشر بدون أيِّ تمييز.
     
    إنَّه رجلٌ وطنيٌّ، لا طائفيٌّ، نعم! لكن أكثر من ذلك هو رجل سلام، رجلُ خيرٍ وخيرُ رفيقٍ فائض من خيرات الله الوافرة عليه، على عائلته وعلى كلّ الناس.
     
    في هذا اليوم المبارَك، نذكرُه جميعنا في صلاتنا آخِذِين منهُ عبرةً لنقتدي به. فالعطاءُ الكبيرُ عند الله والبشر هو عطاءُ النفس. هو شهادةُ محبَّةٍ غير محدودةٍ. هذا ما كان عليهِ موريس فاضل، نفسُه جوَّادة وكريمة. فليكن ذكرهُ بيننا، آمين
     

     



Copyright 2012 Greek Orthodox Archdiocese of Tripoli, Koura & Dependencies