عظات راعي الأبرشية بالكلمة والصوت

  • عيد الأقمار الثلاثة - 2010-01-30 - Download

     

     
    عيد الأقمار الثلاثة
    الميناء
    30/1/2010 
     
     
    باسم الآب والإبن والروح القدس، آمين.
     
    سمعتم أيها الأحباء إنجيل اليوم يقول: "أنتم نور العالم". هذا المقطع الإنجيلي هو جزء من عظة الرَّبّ يسوع على الجبل، وهو واردٌ في إنجيل متى. في مكانٍ آخَر، في إنجيل يوحنا، يقول المسيح: "أنا هو نور العالم". لذلك، نقول إنَّنا إذا استنرنا نحن المؤمنين بنورٍ المسيح نصبحُ نحن أنوارًا للعالم. هذه هي وظيفة القمر، وهذا معنى تسمية الثلاثة القدِّيسين الذين نُعيّد لهم اليوم بالأقمار.
     
    القمرُ يعكسُ نورَ الشمس والإنسان الذي يحيا في المسيح يعكسُ نورَ المسيح. ويُضيف الإنجيل: "فليُضيء نورُكم قدَّام الناس ليرَوا أعمالكم الصَّالِحَة ويُمَجِّدوا أباكم الذي في السموات". إذا تعاطينا مع المسيح وعشنا بحسب وصاياه ودرسنا كلمتهُ المقدَّسَة، أي قرأنا الإنجيل كلَّ يوم فنحنُ نحاول أن نسعى لنجسدِّه، لنجسِّد الكلمة فينا، لتجسيد وصاياه. هذا ما يقولهُ الإنجيلُ اليوم: "إنِّي لم آتِ لأُلغي الناموس، بل لكي أُكَمِّلَهُ."
     
    نحن لسنا أبناء الشريعة، نحن أبناء النعمة. فالمسيحُ هو الكلمةُ المتجسِّد. لذلك، نحن نقرأُ الكلمة، كلمة الله وعندما نجسِّدها نُصبِحُ مسيحييِّن فنستطيعُ حينئذٍ أن نعكس نور المسيح ونصنع الأعمال الصالحة. عند ذلك، نمجِّدُ أبانا الذي في السماوات. عندما نعيش مع الرَّبّ تصبح أعمالنا، تُصبحُ حياتنا تمجيدًا لله وليس لأي هدفٍ آخر.
     
    كلّ حياتنا ليس لها معنى إلاَّ في تمجيد الله. نحن نطلِب، اليوم، في هذه الصلاة الذي نقيم فيها ذكرى لأحبَّائِنا الراقدين أن يُطلِعَ لنا الله هذا النور في قلوبنا ويسطع علينا وعلى أمواتنا. آمين
     

     



Copyright 2012 Greek Orthodox Archdiocese of Tripoli, Koura & Dependencies