عظات راعي الأبرشية بالكلمة والصوت

  • الأحد قبل التجلّي-2012 - 2012-08-05 - Download

     

     
     
    دير الملاك ميخائيل
    نهر بسكنتا
    5/8/2012
     
     
    باسم الآب والإبن والروح القدس آمين.
     
    أيها الأحباء،أنا مسرورٌ أن أوجد فيما بينكم اليوم وخصوصاً في هذا القداس الإلهي الذي هو ذبيحة الله لكي نتمتع سوية بهذه النعمة.
     نحن المسيحيين لا نعي دائماً أننا نعيش في النهاية بنعمة الله وليس فقط بجهادنا الخاص، وكل مقطع من الإنجيل يذكرنا بهذه الحقيقة وأهم كلمة جاءت في هذا الإنجيل الذي سمعتموه عندما يقول الرب،لا تخافوا! لا تخافوا إني أنا هو! أنا موجود!أنا آتي إليكم في كل موضع في كل ساعةٍ تحتاجون أنتم إليّ!
    علينا أن نقوّي إيماننا لأنّنا ضُعفاءٌ في الإيمان،في هذه الحادثة، حادثة السير على الماء، هي إحدى الأحداثالتي تُعلّمنا كيف أن التلاميذ كانوا ضعفاء وخائفين. مشكلة الإنسان أنه يخاف وهذا شيء طبيعي ومن طبيعتنا البشرية، لكن الذي يقوّينا هو الإيمان وعلينا أن نغذّيه،أن لا نكتفي فقط بالقدوم إلى الكنيسة نهار الأحد من وقت  ألى آخر خصوصاً العائلات، أن يجتمعوا ويُصلوا سوية ويقرأوا الإنجيل كلمة الله التي تغذّي،فما يُغذي الإنسان ليس فقط الطعام والشراب.
     الإنسان ليس فقط جسداً هو روح والذي عنده روح يكتسب قوة وهذه القوّة هي من الله ويستطيع أن يفعل العجائب عند ذلك. هذا هو فحوى إنجيل اليوم، التلاميذ كانوا خائفين والرب يسوع أتى اليهم بعجيبة وسار على الماء وطلب من بطرس أن يمشي أيضًا على الماء ومشي،لكن بعد ذلك خاف وشكَّ أخذ يستعمل عقله كثيراً.
    الذي يستعمل عقله كثيراً يضيع ويضعف إيمانُه، ربنا أعطانا جسد، وأعطانا عقل،وأعطانا قلباً وإيماناً، هذا هو الذي يكملنا.
     يريد الرب يسوع في هذه العجيبة أن يقول لهم لا تخافوا عندما تستحيل وتصعب الأمور، وفي هذه الأيام الأمور صعبة ولكن  علينا أن لا نخاف ربَّنا قادرٌ أن يدبّر أمورنا كلّها ويأتي في الوقت الذي نحن نحتاجه والذي لا نننتظره.
    هذا ما فعل عندما هبّت الريح وأخذبطرس يغرق، جاء الرب يسوع ومسكهُ بيده وذهبا إلى السفينة التي ترمزُ إلى الكنيسة. ما يجمعنا نحن المسيحيين هي الكنيسة، ربّوا أولادكم أن يأتوا إليها، ليس هناك من مؤسسة في التاريخ استمرت إلا الكنيسة! كل المؤسسات ضَعفت واختفت، لكن الكنيسة وحدها بقيت لأن الرب الخالق هو فيها فلا تتزعزع.
     نرجو من الله أن نكون مثل هؤلاء التلاميذ أن نتمسك دائماً بالرب يسوع ونتمسك بكنيسته وبإيماننا حتى يحفظنا من كل شرٍّ آمين.
     
     
     


Copyright 2012 Greek Orthodox Archdiocese of Tripoli, Koura & Dependencies