عظات راعي الأبرشية بالكلمة والصوت

  • أحد النسبة في المينا - 2011-12-18 - Download

     

     
    قداس أحد النسبة  
    الميناء طرابلس 
    كنيسة القديس جاورجيوس 
    18/12/2011
     
    باسم الآب والإبن والروح القدس آمين،
     
    أيها الأحباء نحن في هذا الأحد نتهيأ لإستقبال عيد ميلاد ربنا ومخلصنا يسوع المسيح! والكنيسة تتلو لنا هذا الإنجيل الذي يتكلم على أنساب المسيح ممن ينحدر الرب يسوع المسيح بالجسد وكما سمعتم فإن القراءة طويلةٌ فكم مرّ زمنٌ قبل أن يأتي الرب يسوع على الأرض .
     الرسالة تتكلم على هؤلاء الأبرار المؤمنين الذين كانوا يجاهدون من أجل أن يقتبلوا ما كان يدعو المسيّا أن إنسان يخلّصهم من كل أتعابهم. 
    كم في التاريخ مرّت حضاراتٌ للذي يدرس التاريخ، كم من جهاداتٍ من أناس عُظماء في التاريخ وخصوصاً في بلادنا الشرقية القديمة كلها كانت تبحث عن الخلاص كانت تبحث عن نتيجة لهذا الإنسان الموجود على الأرض وكم من حروبٍ مضت ولم يجد الإنسانُ منفذاً سلاماً كاملاً  وحتى اليوم كما ترون لا يعيش الإنسانُ في سلامٍ تامٍ على كل الأرض. ولكن كان هناك أناسٌ من ابراهيم واسحق ويعقوب وداود والنبي إيليا وكل الأنبياء كانوا يتوقّعون أن يأتي الله الخالق ويُسعفهم بطريقةٍ ما إلى أن تحنن الرب علينا وجاء بنفسه هذه العجيبة الكبرى التي يؤمن بها أن الله صار إنساناً والإنجيل يُسميه عمانوئيل أي "الهب معنا" الله لم يعد بعيد كما في الأديان الأُخرى الله صارَ معنا، وكما يقول الآباء صارَ فينا بالروح القدس. 
    هل نحن المسيحيين نعي ذلك هل نحن نعيش ذلك هو الرب يسوع المسيح. ماذا تعني كلمة يسوع تعني الله يخلص هو المخلص لا نفتش عن مخلصٍ آخر! الإنسان اليوم هو ضائعٌ يظن أن المال والأبنية والأراضي هي التي تخلُصُه حتى الصحة الجسدية لا تخلصُه حتى العلم الحديث والتكنولوجية الحديثة مع كل الوسائل الذي تُشغل اليوم الشباب والناس وتتطور بسرعةٍ من يوم إلى يوم والتي تُفيدنا وتسهل حياتنا وتُريحنا لكنها لا تُخلصنا لا تُعطينا السلام الحقيقي لا تُعطينا الفرح الحقيقي كلها شكليات لا تروي النفس البشرية. نحن نؤمن أن الرب يسوع الآتي في هذه المغارة الآتي في مذود البهائم بهذا التواضع هذه الفضيلة الكبيرة التي تنقصنا جميعاً بهذا الشكل، بهذه الطريقة نحن علينا في الميلاد أن نستقبله حتى يأتي ويسكن فينا ويُعطينا السلام الحقيق . آمين
     

     



Copyright 2012 Greek Orthodox Archdiocese of Tripoli, Koura & Dependencies