عظات راعي الأبرشية بالكلمة والصوت

  • آحد القدّيس يوحنا السلّمي - 2013-04-14 - Download

     

    أحد القدّيس يوحنّا السّلمي كنيسة النبي الياس عابا- الأحد 14 نيسان 2013
     
    باسم الآب والإبن والروح القدس آمين.
    أيها الأحباء نحن في وسط هذا الصوم الكبير الذي يأتي علينا كل سنة فعسى أن نُطهّر ليس فقط أجسادنا ولكن أيضًا نفوسنا. بماذا يستطيع الإنسان أن يُطهّر نفسَهُ؟ ما الذي يعكّر نفس الإنسان، ما الذي يُحزن نفس الإنسان؟ ما الذي يجعل العالم يضطرب؟ 
    هذا الإنجيل يعلّمنا ما هو السبب الذي يجعلُ الإنسان "حزين وخاطئ"، إنّها الأرواح الشريرة. هذا الإنسان المريض الذي أتى إلى يسوع لكي يشفيه، كان مريضًا بسبب الروح الشرير الذي كان فيه.قليل من الناس يعرفون أن الذي يجعل هذا العالم الذي نحن عائشون فيه مضطرب، هوالشرّ التي يعمل في العالم وفي الإنسان، لأن الإنسان لم يعَد يخاف الرب.
     ماذا قال له الرب يسوع عندما جاؤوا بهذا المريض لكي يُخرج الروح الشرير منه? قال لهُ الرب يسوع: "إن آمنت كل شيء مستطاع للمؤمن"، الجملة الثانية المهمة في الإنجيل تقول:"هذا الجنس هذا الروح الشرير لا يخرج إلا بالصلاة والصوم". حتى يعرف كل واحد منا أنه مثل هذا الأب، أننا قليلي وضعيفي الإيمان. هذا ما كان يعانيه هذا الأب، لذلك قال له الرب "إن آمنت فكل شيء مستطاع للمؤمن".هذا هوالدرس لنا إن كنا نؤمن، إن كنا نتبع وصايا الرب فكل شيء مستطاع لنا.
    كيف نقوّي إيماننا؟ قال له: هذا الجنس هذه الروح الشريرة، هذه الخطيئة التي هي موجودة فيكم، لا تخرج إلا بالصلاة والصوم. ما معنى هذا الكلام كلّ الأشياء الصعبة في العالم لا تُحَلّ إلا بالصلاة والصوم. هذا يعني أن قبل كل شيء، والصلاة هي الحديث مع ربنا، إذا كان الإنسان مؤمناً ويؤمن بقدرة الله،يُصلي من أجلهِ، يستغيث، يأخذُ القوة من الله. الإنسان وحدَهُ لا يستطيع أن يحمل أموره العصيبة،لذلك لا بدَّ لنا أن نُصلي أن نعود إلى الله حتى نأخذ قوة منه وبهذه القوةنستطيع أن نتغلّب على صعوباتنا على خطايانا على كل ضعفاتنا. 
    هذا الشيء نأخذه من هذا الإنجيل،اليوم أيضًا، نعيّد للقديس يوحنا السلمي الذي كتب كتاباً مهماً "السلم إلى الله" الذي فيه يشرح بصورة وافية هذه العملية كيف أن الإنسان إذا صلّى وصام يستطيع أن يأخذ تعزية من الله ويشفى من أمراضهِ ويستطيع أن يساعدَ الآخرين في الشفاء من أمراضهم آمين.
    المطران أفرام (كرياكوس).
     


Copyright 2012 Greek Orthodox Archdiocese of Tripoli, Koura & Dependencies