عظات راعي الأبرشية بالكلمة والصوت

  • كنيسة النبي الياس قره باش - 2013-11-24 - Download
    كنيسة النبي الياس قره باش الأحد 24/11/2013
     

    باسم الآب والإبن والروح القدس آمين

     
    سمعتم هذا الإنجيل الذي يتكلم عن إنسان تقدم إلى الرب يسوع وطرح عليه سؤال "ماذا أفعل لكي أرث الحياة الأبدية؟"

    هذا السؤال كان يُطرح من قبل كثيرين من المؤمنين. أن يكتسب الإنسان الملكوت ويفرح هذا الفرح الأبدي. هذه هي الحياة مع الرب.

    أجابه الرب يسوع هل تتبع الوصايا؟ هل تعرفها؟

    لا تزنِ، لا تقتل- لا تكذب – لا تشهد بالزّور أكرم أباك وأُمك قال له أن هذه الأشياء تعلمتها منذ الصغر وحفظتها منذ زمان، كما يبدو لنا أن هذه الإنسان كان يتبع  الوصايا اي كان إنسان "آدمي" كما نقول بالعامية.

    قال له الرب يسوع أن شيئاً واحداً ينقصك حتى تكسب الملكوت وهذا الفرح الأبدي في السماء قال له ما هو؟

    أجابه الرب يسوع "بِع كل شيء عندك ووزعّه على الفقراء والمساكين وتعال اتبعني"، ساعتها يقول الإنجيل حزن جداً لأنه كان ذا أموال كثيرة.

    ما يعلمنا هذا الإنجيل، ولمَ حزن هذا الشخص رغم أنه كان يتبع الوصايا ويبدو عليه أنه كان صالحاً.

    لما طلب منه الرب يسوع الشيء الحسّاس لكلِّ واحدٍ منا، أن يتخلّى عن مالهِ ويوزّعه على الفقراء ساعتها شعر أن هذا الشيء مستحيل لا يستطيع تحمله لذلك حزن لأنه لا يقدر أن يتخلّى عن ماله. 
     
    الرب يسوع لكي يُعطي الفرح الحقيقي للإنسان يطلب منهأن يتخلّى عن أمور كثيرة، هذه هي مشكلة العالم اليوم والإنسان المعاصر الذي يركض وراء المادّة والمال.

    هذه تشكل مشاكل ليس فقط للإنسان ولكن للدول الكُبرى. كلّ إنسان يُفتش عن مصلحته رغم أنه لا يزني ولا يقتل ويكرّم أباه وأمه!

    الشخص الذي يريد أن يفرح فرح الرب، الإنسان المسيحي الحقيقي، عليه أن يتخلى عن أشياء كثيرة.

    لا يستطيع الإنسان أن يُشبع شهواتِه ويكون سعيداً ويحصل على فرح الملكوت! أن يتخلّى عن الكثير من مصالحه من أجل الآخرين. أي أن يفكر بالآخرين وخصوصًا المحتاجين منهم.

    أصعب شيء عند الإنسان هو أن يتخلى عن أنانيته وكبريائه، هذا ما يطلبه منا الرب يسوع، لكن هذا صعب على الإنسان وعلى كل واحد منا أن يتخلى عن نفسه. لذلك نحن نجتمع في الكنيسة ونصلي إلى الرب لكي يُعطينا القوّة والنعمة.

    يقول الإنجيل في الجملة الأخيرة: " كل ما هو غير مستطاع عند الإنسان مستطاع عند الرب"، لنطلب من الرب لكي يعطينا القوّة حتى نكون فعلاً أشخاص مسيحيين ونفكر بالآخرين ونُضحي من أجلهم هكذا يعطينا الرب فرح الحياة الأبدية آمين.
     
    المطران أفرام (كرياكوس)
     


Copyright 2012 Greek Orthodox Archdiocese of Tripoli, Koura & Dependencies