عظات راعي الأبرشية بالكلمة والصوت

  • عيد القديس ساسين دار شمزين - 2014-07-06 - Download
     
    الأحد الرابع بعد العنصرة وعيد القديس ساسين دار شمزين
    باسم الآب والإبن والروح القدس
     
    في هذا اليوم الذي فيه نعيّد للقديس ساسين الذي هو شفيع هذه الضيعة، والذي هو قدّيس عظيم في الكنيسة لأنه كرّس حياته كلّها للصلاةِ والصوم واشتهر منذ القديم.
     
     في هذه المناسبة سمعتم هذا الإنجيل يتكلم عن إنسانٍ غريب قائدُ مئةٍ أي ضابط في الجيش الروماني، الذي كان إنساناً وثنياً مثل كثيرين اليوم في العالم ومع ذلك، كان له ثقة كبيرة بشخص يسوع.  كان يسمع عنهُ وعن أعماله وعجائبه ويثقُ به، كان يؤمن به إلى درجة أنه جاء بالفتى الخادم الذي كان عنده وترجّى الرب يسوع أن يشفيه من مرضه، عندها رأى الرب يسوع هذا الإنسان الغريب الذي عنده هذا الإيمان، وقال لم أرى مثل هذا الإيمان في كل اسرائيل! شفاهُ وقال لقائد المئة اذهب فليكن لك بحسب إيمانك. 
     
    نحن أيها الأحباء في هذا العالم الصعب الذي نعيش فيه، بحاجة ليكون عندنا هذا الإيمان، نحن ضعفاء. لقد أصبح إيماننا ضعيفاً لهذا نضطرب ونخاف. الإنسان الذي عنده إيمان بالله، لا يعود يخاف يتقبل كلَّ شيء يأتي من الله، إن كان مادّياً، أو مرضا أو صعوبةً، لا بد من الأمراض والصعوبات والويلات في الحياة.
     
     الإيمان الصحيح هو أن يفتكر الإنسان المؤمن أن كلّ شيء إن كان خيراً، أو سعادةً، أو فرحاً يأتي أوّلاً من الله، لا يأتي فقط من المال والجاه والترف، والمآكل والمشارب هذه كلّه شرعي وطبيعي للإنسان، الذي لا بدّ له أن يعيش، لكن قبل كل شيء  له أن يُصلّي ويطلب من الله لأنه هو الخالق والمخلص والوحيد الذي بإمكانه أن يُخلّصنا من كل المشاكل التي نعيشها اليوم، نحن بحاجة أن نتمسّك بهذا الإيمان والرب سوف يحفظنا ويحفظ عائلاتنا وبلدنا والعالم أجمع آمين.
     
    المطران أفرام (كرياكوس)


Copyright 2012 Greek Orthodox Archdiocese of Tripoli, Koura & Dependencies