عظات راعي الأبرشية بالكلمة والصوت

  • الأحد 21/8/2011 - 2011-08-21 - Download

     

    قداس في كنيسة النبي ايلياس سير- الضنية
    21/8/2011
     
    باسم الاب والإبن والروح القدس، آمين
     
    أيها الأحباء نحنُ نأتي إلى القداس الإلهي حتى نتقدّس ويتقدّس الإنسان بعقلهِ وبروحهِ في القداس الإلهي نسمع الإنجيل والذي ليس بإمكانه استيعاب كل الإنجيل لذلك هنالك الكرمة والتي بإمكان اي شخص قراءتها كذلك في عدة أوقات هناك تفسير للإنجيل. في الإنجيل يعلمنا الرب يسوع ويعطينا وصاياه وهذه من أجلنا، ومن أجل حياتنا ومن أجل خلاصنا. وكلامه ليس فقط  نظري لنرى ما يقول اليوم! يتكلم عن مريض مصروع أي يقع في داء النقطة وفي الأجنبية "epilepsie" هذا المريض قدّموه للتلاميذ والتلاميذ لم يستطيعوا أن يشفوه فأتى الرب يسوع بقوتِه الإلهية وشفاه عندها أتوا التلاميذ وسألوه لماذا لم نستطع أن نشفيه؟
     
    رغم أن ربنا أعطى التلاميذ القوّة والسلطان لشفاء المرضى، أجابهم لقلّة إيمانكم، أي هذا الكلام موجّه ليس فقط للتلاميذ بل لنا نحن المسيحيين، وأضاف إذا عندكم إيمان قدر حبة الخردل التي هي أصغر الحبوب، تستطيعون  نقل الجبال من مكان إلى آخر وفي النهاية قال لهم هذا الجنس لا يخرج إلا بالصلاة والصوم. ما معنى هذا بالنسبة لنا؟ هذا يعني بالنسبة لنا أن نقوّي إيماننا، وكيف بإمكان الواحد أن يقوّي إيمانه حتى يقدر أن يتغلّب على هذا الجنس الذي هو الشيطان، أي هو الشرّ وليس فقط  هذا وحتى المرض كل شيء يُعذبنا في هذه الحياة إذا كان عندنا صلاة من قلبنا إذا كنا مؤمنين أثناء أداءانا الصلاة والصوم أيضًا هو مهمّ، أن يضبط الواحد ليس قط البطن بل عليه أن يضبط شهواتهِ، وملذاته من هذا العالم عندها نستطيع أن نتغّلب على كل شرّ ونكون بسلام ونستطيع أن نصبر على المرض وربنا هو قادر أن يشفينا انشاءالله بقوة إيماننا أن يُعطينا الرب هذه القوّة حتى نحيا بقوة المسيح ونتعلّب على كل شر آمين
     

     



Copyright 2012 Greek Orthodox Archdiocese of Tripoli, Koura & Dependencies