عظات راعي الأبرشية بالكلمة والصوت

  • قائد المئة - 2012-07-01 - Download

     

     
     
    الأحد الرابع بعد العنصرة 
     1/7/2012
    كنيسة القديس جاورجيوس بشمزين
    قائد المئة
     
     
    باسم الاب والإبن والروح القدس آمين،
     
    يها الأحبّاء،سَمعتم هذه القراءة الإنجيلية من إنجيل متى، ونعرف أنّ هذا الإنجيل  هو موجّهُ لليهودِ أوّلاً. في الحادثة هذه، يأتي قائد المئة - أي إنسانٌ ضابطٌ في الجيش الروماني -وهو غريبٌ عن الشعب اليهودي، يأتي إلى الرب يسوع ويتوسّل إليه لكي يشفي عبدهُ أو خادِمُهُ فيستجيب الرّب ويقول له:"سوف آتي إلى بيتك لكي أشفيه"، فقال له قائد المئة:"لستَ بحاجةٍ لتأتي إلى بيتي قُلْ كلمةً فقط ويشفى فتاي" وكان من قبل هذا الرجل الغريب تعبيرٌ عن إيمانه القوي، فقال له الرب يسوع:"إني لم أجد إيماناً مثل هذا في شعب اليهود!".
     لماذا يا تُرى سرد متىهذه العجيبةأوّلا التي فعلها الرب يسوع، وقد شفي فتاه عن بُعدٍ، لماذا سُردت هذه الحادثة، أي شفاء الرب يسوع إنساناً غريب.
    هذه الحادثة تأتي كأيّ إنسان غريبٍومريض يأتي الكاهن أوالمطران ويشفيه! قُلنا إن متى يتوجّه إلى اليهود ليقول لهم أنَّهناك أناساً غرباء عندهم إيمانٌ أكثر منكم ولذلك أضاف الرب يسوع:"أنّه سيأتون من المشارق والمغارب ويتّئكون مع اسحق ويعقوب في الملكوت، وبنو الملكوت يُطرحون خارجاً!"
     الإنجيل ليس قصةً حدثت فقط في الماضي، هي قصةٌ تتوجّهُ إلى كل واحدٍ منا اليوم! الرب يسوع المسيح يُحذّرنا، يُعطينا تحذيراً إذا أنتم المؤمنون، إذا لم تأتون إلى الرب يسوع بهذا الإيمان، إذا لم تكن عندكمالثّقة بكلام الرب، إذا أنتم المسيحيين اليوم تثقون بكلام الناس أكثر من كلام الرب، عند ذلك الرب سوف يأتي أُناساً غرباء من المشارق والمغارب ويأخذون مكانكم فيملكوت السماء مع الرب.
     هذه هي الرسالة التي يوجّهها لنا الإنجيل اليوم، إذا نحن المسيحيين لم نُحافظ على إيمانناً حارّاً وليس إيماناً شكلياً كواجب نفعلهُ، عند ذلك سوف نُطرح خارجاً.تعرفون بالعالم كم من المسيحيين هم خارج الملكوت خارج هذا السلام، والفرح الذي يتمتّع فيه الإنسان الذي يعيش مع الرب.
     نحن نرجو أن يكون لنا هذا الإيمان الذي كان عند قائد المئة، عند هذا الإنسان الغريب حتى نتمتع بالملكوت الآتي أي عندما نُصلّى بايمان إلى الرّب يسوع عند ذلك سوف يقول لنا:لست بحاجة أن آتي اليكم من بعيد سوف أشفيكم، سوف أحميكم لن تخافوا من كل خطرٍ يأتيكم من العالم وسوف تخلصون، آمين.
     
     


Copyright 2012 Greek Orthodox Archdiocese of Tripoli, Koura & Dependencies