قداس رأس السنة في بترومين

2013-01-01


 قداس رأس السنة في بترومين 
 
احتفلت كنائس واديرة قضاء الكورة بعيد القديس باسيليوس الكبير الذي يتزامن مع راس السنة الميلادية، فاقيمت القداديس ورفعت الصلوات في كافة القرى والبلدات بمشاركة المؤمنين.
وللمناسبة تراس متروبوليت طرابلس والكورة وتوابعهما للروم الارثوذكس المطران افرام كرياكوس القداس الاحتفالي في كنيسة سيدة بترومين بمعاونة كاهن البلدة الاب حنانيا القطريب، الشماس اسحق جريج والايبوذياكون برثانيوس ابو حيدر وخدمت جوقة الرعية في حضور رئيس البلدية لويس قبرصي والاعضاء، مختار البلدة جمال غانم وشخصيات وحشد من المؤمنين من ابناء البلدة والجوار.
وبعد الانجيل المقدس القى المطران افرام عظة قال فيها:" نعيد اليوم لختانة الرب يسوع المسيح في اليوم الثامن، وهذه هي عادة يهودية كما هي عادة عند الاسلام، وقد الغيت هذه العادة عند المسيحيين لان الختانة الجسدية استبدلت بالختانة الروحية."
وشدد على ان" الشريعة القديمة والعهد القديم كانا رمزا، والحقيقة اتت عندما اتى السيد المسيح، ولذلك الختانة بالنسبة لنا هي الختانة الروحية اي المعمودية . بحيث اننا  نعمد باسم الثالوث القدوس: الاب والابن والروح القدس. فالمعمودية تعطي ولادة جديدة وما الروزنامة الزمنية الا مجرد ارقام لا تعطي الانسان شيئا جديدا."
وتساءل" كيف يتجدد الانسان؟ وكيف نحن المسيحيين ننطلق بسنة جديدة؟ وما هو اليوم الثامن وفي الاسبوع سبعة ايام فقط" مركزا على ان" الانسان يتجدد من الداخل، ويتطهر من الداخل، وما اليوم الثامن الا يوم القيامة الذي لا ينتمي الى هذا الدهر، بل الى الدهر الاتي". 
وختم": نحن ابناء القيامة، ونحن مع المسيح بايماننا ورجائنا وتطهير نفوسنا وبذلك وحده ننطلق لمواجهة الحياة بحلوها ومرها، وعلى هذا الرجاء نصلي حتى تكون ايامنا المقبلة ايام خلاص ومحبة وسلام."
 
 
الكورة – فاديا دعبول         


Copyright 2012 Greek Orthodox Archdiocese of Tripoli, Koura & Dependencies