نحو 100 مليون مسيحي يعانون من الاضطهاد في أنحاء العالم

2013-01-11

 

 نحو 100 مليون مسيحي يعانون من الاضطهاد في أنحاء العالم
 
ذكر تقرير سنوي لجمعية تعكف على مساعدة المسيحيين المضطهدين أن نحو 100 مليون مسيحي يعانون الاضطهاد في أنحاء العالم وأن أحوالهم تزداد سوءا بسرعة في سوريا وإثيوبيا على وجه خاص.
 
وخصت جمعية (أوبن دورز) بالذكر كوريا الشمالية والسعودية وأفغانستان كأكثر الدول التي صعب على المسيحيين العيش بها العام الماضي. وكانت الدول الثلاث أيضا على صدارة القائمة التي تضم 50 دولة في عام 2011.
 
وجاء في التقرير أن سوريا قفزت من المكان السادس والثلاثين إلى المكان الحادي عشر على القائمة بعد أن أصبحت أقليتها المسيحية -التي كان مقاتلو المعارضة يشتبهون في بداية الأمر بأن لها صلة وثيقة بحكومة الرئيس بشار الأسد- هدفا متكررا للمقاتلين الإسلاميين المتشددين.
 
أما إثيوبيا التي يمثل المسيحيون ثلثي سكانها فقد قفزت من المرتبة الثامنة والثلاثين إلى الخامسة عشرة بسبب "مزيج معقد من مظاهر الاضطهاد" يتضمن شن إسلاميين متشديين هجمات وقيام مسيحيين بالانتقام من الحركات البروتستانتية الجديدة.
 
وأضاف التقرير أن مالي جاءت في المرتبة السابعة في القائمة بعدما خلت منها قائمة 2011 وذلك بعدما شرعت جماعة أنصار الدين الإسلامية في تطبيق أحكام الشريعة على شمال البلاد ذي الغالبية المسلمة.
 
وذكر التقرير الذي نشرته أمس جمعية (أوبن دورز) التي بدأت في الخمسينات في تهريب كتب مقدسة إلى دول شيوعية وتعمل الآن في أكثر من 60 دولة "هناك أكثر من 65 بلدا يعاني فيه المسيحيون اضطهادا."
 
وقالت الجمعية التي يقع مقرها في الولايات المتحدة "يعاني ما يقدر بنحو 100 مليون مسيحي اضطهادا في أنحاء العالم." وكل الدول الواردة في القائمة التي تضم 50 بلدا تقع في افريقيا أو آسيا أو الشرق الأوسط باستثناء دولة واحدة هي كولومبيا التي جاءت في المرتبة السادسة والأربعين.
 
والمسيحية هي أوسع العقائد انتشارا في العالم إذ يؤمن بها 2.2 مليار نسمة يمثلون 32 في المئة من سكان العالم وفقا لتقرير أصدره منتدى بيو للدين والحياة العامة ومقره واشنطن.
 
وجاء في تقرير آخر لمنتدى بيو أن المسيحية تواجه قيودا وعداء في 111 بلدا في حين يعاني معتنقو الإسلام -ثاني أكبر عقيدة في العالم- قيودا أو مضايقات في 90 بلدا.
 
وقالت (أوبن دورز) إنها استندت في تقريرها إلى دراسات رسمية وتقارير إخبارية وميدانية واستبيانات ملأها موظفون بها يعملون في مناطق مختلفة.
 
والدول العشر التي جاءت في صدارة تقرير (أوبن دورز) هي كوريا الشمالية والسعودية وأفغانستان والعراق والصومال والمالديف ومالي وإيران واليمن وإريتريا.
 
وذكرت الجمعية أن كوريا الشمالية احتلت صدارة القائمة للعام الحادي عشر على التوالي لأنها تحظر اعتناق المسيحية. وتقول الجمعية إن ما يصل إلى 70 ألف كوري شمالي أرسلوا إلى معسكرات عمل بسبب عقيدتهم.
 
 عن موقع www.abouna.org
 


Copyright 2012 Greek Orthodox Archdiocese of Tripoli, Koura & Dependencies