أربعون هزيم في دير سيدة البلمند

2013-01-13

أربعون هزيم في دير سيدة البلمند

الكفوري: مسيرته مليئة بالعطاء والمحبة والدعوة للتلاقي
 
 أقيم في دير سيدة البلمند قبل ظهر يوم قداس الأربعين لراحة نفس مؤسس جامعة البلمند ورئيس مجلس أمنائها البطريرك إغناطيوس الرابع هزيم، في حضور حشد من المصلين غصت بهم كنيسة الدير.
 
ترأس القداس متروبوليت صور وصيدا وتوابعهما للروم الارثوذكس المطران الياس كفوري ومتروبوليت طرابلس والكورة وتوابعهما للروم الارثوذكس المطران افرام كرياكوس، مع لفيف من الكهنة، وحضره، الى عائلة البطريرك هزيم، السفيرة اليونانية الدكتورة كاترين بورا، النائب نضال طعمة، الوزير السابق يعقوب الصراف، رئيس جامعة البلمند الدكتور إيلي سالم ونائباه الدكتور جورج نحاس والدكتور ميشال نجار، بالاضافة الى العمداء والمدراء والأساتذة والاداريين.
 
بعد القداس ألقى الكفوري عظة استوحاها من مسيرة الفقيد "المليئة بالعطاء والمحبة والدعوة إلى التلاقي". ومن الأقوال التي ذكرها عنه: "إن رجاءنا واحد وهو أننا لن نستسلم للموت لأنه هو مات، ولن نتلكأ في مسيرة الخلق والجهاد لكي يمسي ذكر الله وكنيسته المقدسة لا شأنا مرتبطا بالماضي، بل أمرا نعيشه اليوم ونصوغه اليوم ونواجه به التاريخ. والماضي بحاضر يملأه الرب ويعينه".
 
وبعد القداس جرى تقبل التعازي في قاعة الدير الأثري. 
 


Copyright 2012 Greek Orthodox Archdiocese of Tripoli, Koura & Dependencies