اكتشاف كنيسة بيزنطية تحت الطين التركي

2013-01-18

اكتشاف كنيسة بيزنطية تحت الطين التركي

بعد عامين من الحفريات تم الوصول الى الكنيسة التاريخية في مدينة ميرا في تركيا.
 
وكان علماء الاثار قد رصدوا الكنيسة عام 2009 باستخدام رادار مخترق للارض، واستطاعوا تحديد الجدران والمبنى، وبعد سنتين من الحفريات وجدوا الآثار ما زالت محفوظة بشكل جيد من جدران وأعمدة ومذبح داخل الجدار. مما يعني انه بالامكان اكتشاف المدينة الاصلية أيضا.
 
في القرن الرابع الميلادي حول الاسقف نيقولاوس مدينة ميرا الواقعه على ساحل البحر المتوسط التي هي في تركيا اليوم، الى عاصمة المسيحيين.
وبعد 800 سنة من كونها موقع حج هام في الامبراطورية البيزنطية، اختفت الكنيسة ودفنت على عمق 18 قدمًا تحت الطين الذي تكون من مياه نهر مايروس الهائجة.
 
ولكن الان وبعد 700 سنة تم اكتشاف الكنيسة.
 
وكانت الكنيسة التي يطلق عليها اسم كنيسة القديس نيقولاوس قد بنيت في القرن الخامس الميلادي واعيد بنائها عدة مرات، ويعتقد ان المسيحيين من دول البحر المتوسط كانوا يزرونها للحج.
 
أحد جدران الكنيسة وفيه نافذة محفورة على شكل صليب، تدخل الشمس من خلاله لتنير العامود على شكل مذبح
 
وكانت ميرا واحدة من اكثر المدن نفوذا في القرن الرابع قبل الميلاد، ولها جذورها في العصر البرونزي. تعرضت للغزو من قبل الفرس، الاغريق اليونان ومن بعدها احتلها الرومان.
 
 
وكانت ميرا قد جذبت ايضًا الغزاة العرب في القرنين السابع والتاسع، وفي القرن الحادي عشر استولى عليها الاتراك الذين شرعوا في المذابح والمجازر الوحشية
 
 
 

 



Copyright 2012 Greek Orthodox Archdiocese of Tripoli, Koura & Dependencies