أسرة الإستعداديين في مركز طرابلس

2013-01-21

 

كعادتها، نظمت أسرة الإستعداديين في مركز طرابلس لقاءً بمناسبة عيدها السنوي (عيد الظهور الالهي)، وكان ذلك نهار السبت ١٩ كانون الثاني ٢٠١٣ في مدرسة بكفتين الأرثوذكسية - الكورة. 
شارك في النشاط مئة استعداديّ من الفروع الآتية ( الميناء، أميون، أنفه، بشمزين، بصرما، بطرام، دده، قلحات، كفرحزير، كفرعقا، كوسبا) رافقهم ٢٠ مسؤولاً.
بدأ اللقاء بلعبة تعارف بين المشاركين جميعاً، ثمّ تقسّموا إلى فرق تناولت موضوعاً عن القديس يوحنا المعمدان وارتباطه بعيد الظّهور الإلهيّ، وكان الهدف العامّ من اللقاء أن يسعى الاستعدادي للتمثل بسيرة شفيعه الذي استحق أن يشهد لسرّ الظهور الالهي  والشاهد على كشف الثالوث بفضل تواضعه، فضائله وقول الحقّ والحقيقة حتى الموت. وأن يعي أن يسوع هو المقصد و الهدف في حياتنا. ( تجدون الموضوع على صفحة الحركة )
 ثمّ جسّدوا أيقونة الظّهور الالهي من خلال لوحة فنّية، نفّذت على الشكل الآتي : تتجمع كلّ الفرق مع بعضها البعض في القاعة أمام قطعة من القماش الأبيض، وعلى وقع الموسيقى، يبدأ المشارك برسم الماء والصخر عليها نسبة لأيقونة الظهور الالهي. وفور جهوزها يقف بعض من المشاركين خلف القماشة ليملؤا الفراغ الموجود في اللوحة بالأشخاص الموجودين بالحادثة ويسلّط عليهم الضوء لابراز ظلالهم.
 كما تعلّموا نشيد "المعمدان" لقدس الأب نقولا مالك. وتخلل اللقاء ألعاب ترفيهيّة ضمن الفرق.
واستقبل الاستعداديّون قدس الأرشمندريت يونان - رئيس دير بكفتين وأقاموا صلاة الغروب، ثمّ تناولوا وجبة العشاء.
واختتم اللقاء بصرخات وأغانٍ بعثت النّشاط في النّفوس وزرعت الفرحة في القلوب كما أضفت جوءًا مميّزا على اللّقاء. 
ووزّعت أيقونة الظّهور الإلهي على المشاركين.
 


Copyright 2012 Greek Orthodox Archdiocese of Tripoli, Koura & Dependencies