رسامة الشماس اسحق (جريج) كاهناً للعليّ

2013-02-24

 

رسامة الشماس اسحق (جريج) كاهناً للعليّ
 
مع بداية فترة التريودي، وفي أحد الفرِّيسيِّ والعشَّار الواقع فيه 24 شباط 2013، ترأَّس صاحبُ السِّيادة المتروبوليت أفرام (كرياكوس) راعي الأبرشيَّة القدَّاس الإلهيَّ في كنيسة القدِّيسَين سرجيوس وباخوس  في رعيّة كوسبا. عاونه كلٌّ من قدس الأرشمندريت بندلايمون (فرح) وقدس الآباء جورج (يوسف) وديمتري (إسبر).
 
أثناء القدَّاس الإلهيِّ، وبعد الدورة الكبرى تحديداً، سامَ سيادتُه قدس الشماس اسحق (جريج) كاهناً للعليّ بحضور عدد من الفعاليَّات الدبلوماسيّة والسياسيّة بالإضافة للأهل والأصحاب وحشد من المؤمنين.
 
بعد السِّيامة، ألقى سيادته كلمةُ موجَّهة إلى الكاهن الجديد موصِيًا إيَّاه أن يحفظَ الكلمة الإلهيَّةَ حتَّى لا تُصبحَ الخدمةُ وظيفةً، ولكي لا يقعَ في الروتين، وحاثًّا إيَّاه على المواظبة على الصَّلاة. أما لرعيّة كوسبا فقال لهم صاحب السيادة أن لا يخافوا من الكاهن اسحق، داعياً إياه لكي يُصبحِ ذبيحةً للرعيَّة...
 
وقد أعلن سيادته أنَّ الكاهنَ الجديد اسحق مُشرطنٌ على رعيّة كوسبا المحروسة من الله. لكن، في الوقت الحاضر وبقرارٍ من سيادتِه وبعلمِ آباء الرعية وأعضاء مجلسها، هو مفروزٌ للخدمة في المطرانية والأبرشية بحسب ما يراه مناسبًا راعي الأبرشيّة. وهو يشترِكُ في إقامة الليتورجيا الإلهيَّة والرعاية في هذه الرعيّة بحسب برنامجٍ معيَّنٍ، ويبقى تابِعاً للمطران إداريًّا وماليًّا.
 
بعد القداس، تقبَّلَ الكاهنُ الجديد التَّهاني في صالون الكنيسة.
 
خدمة مبارَكة.
 


Copyright 2012 Greek Orthodox Archdiocese of Tripoli, Koura & Dependencies