مظاهرة فى فرنسا ضد الزواج المثليين

2013-03-25

 

مظاهرة فى فرنسا احتجاجا على تشريع فرنسى يبيح زواج المثليين
 
احتشد مئات الآلاف عند برج إيفل فى باريس الأحد، احتجاجا على خطة الرئيس الفرنسى فرانسوا أولوند، لتقنين زواج المثليين والتبنى التى يعتزم تطبيقها بحلول يونيو.
 
وتشكلت ثلاثة صفوف طويلة من المحتجين الذين يلوحون برايات وردية وزرقاء يظهر عليها رسم لأب وأم وطفلين بعد وفودهم إلى البرج من أماكن تجمع شتى فى العاصمة الفرنسية.
 
وتعهد أولوند بإقرار القانون من خلال الأغلبية، التى يتمتع بها حزبه الاشتراكى فى البرلمان غير أن حملة المعارضين قوضت من التأييد الشعبى له، وأجبرت النواب على تأجيل خطة للسماح للمثليات بإجراء عمليات تلقيح اصطناعى.
 
وامتلأت حديقة شامب دو مارس عند برج إيفل بالمحتجين غير أن التقديرات الخاصة بعدد المشاركين فى التجمع تفاوتت بشكل كبير، وقال المنظمون، إن مليون شخص شاركوا فى الاحتجاج بينما ذكرت الشرطة، أن عددهم بلغ 340 ألفا، وهو عدد كبير حتى فى فرنسا التى تكثر فيها الاحتجاجات.
 
 
وكانت الحكومة الاشتراكية الفرنسية قد تبنّت رسميا الاربعاء مشروع قانون حول زواج مثليي الجنس وتكون حذت بذلك حذو 11 بلدا بينها بلجيكا وكندا واسبانيا، وسط انتقادات المعارضة اليمينية والكنيسة الكاثوليكية.
 
وقال الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند خلال اجتماع لمجلس الوزراء ان الزواج المثلي "سيكون تقدما ليس فقط بالنسبة الى البعض بل لكافة المجتمع".
 
وكان "الزواج للجميع" من الوعود القوية في حملة هولاند قبل انتخابه رئيسا في ايار
 


Copyright 2012 Greek Orthodox Archdiocese of Tripoli, Koura & Dependencies