كنيسة للبيع...بأقلّ من دولارين!!

2012-07-09

 

بعد ثمانية قرون على تشييدها، عاشت كنيسة القربان المقدس في بينش في بلجيكا ساعاتها الاخيرة كدارعبادة فهي معروضة للبيع بيورو واحد(أقل من 2 دولار) وقد تتحوّل فندقا ام مساكن في حال كان المالك الجديد قادرا على ذلك.الكنيسة تنتصب في وسط هذه المدينة العائدة الى القرون الوسطى الواقعة على بعد حوالى خمسين كيلومترا عن بروكسل. وقد اقيم فيها اخر قداس في العاشر من حزيران. وهو قداس شكر لكل الجامعات الدينية التي توالت عليها منذ تأسيسها العام 1186.واوضح ميشال ديريك مسؤول الكنيسة الحالي لوكالة فرانس برس "قدمت الكنيسة الى الرعية من قبل راهبات القربان المقدس بفرنك بلجيكي رمزي العام 1976 عندما غادرن المكان. الا انها كانت هدية مسممة".واضاف "من دون اي دعم، لا تملك رعية مثل رعيتنا امكانية تسديد فواتير الكهرباء والتأمين وترميم السقف والواجهات الزجاجيات وقنوات الصرف. الامر يكلف ما يقل عن مئة الف يورو. وقررنا تاليا بيعها حتى بسعر يورو واحد".
 
وتقول ماري-آنج ثوفوي من ابناء الرعية البالغة 80 عاما "لقد بكيت عندما سمعت بالنبأ لاني طوال حياتي اتيت هنا لاصلي".
 
اما كاهن الكنيسة السابق جان-بيار مارك فيقول باسف "امل الا يحولها الى شيء تافه. الشخص الذي سيشتريها قد يحولها الى مرقص ولا يسعنا ان نقول شيئا عندها".مسؤول الكنيسة الحالي يأمل هو ايضا ان يحول المالك المقبل المكان الى "استخدام جيد" موضحا انه تلقى عروضا "تقترح شتى انواع المشاريع" من بينها صالات عرض ومكتبة ومساكن وفندق. وقال انه سيبت بالامر بحلول فصل الصيف.وفي حين اثار مصير الكنيسة موجة تأثر في بينش، فانها ليست الوحيدة في هذا الوضع في بلجيكا او اوروبا.ففي بروكسل ستحول كنيسة القديسة كاترين في وسط العاصمة الى سوق مسقوفة في حين اقيمت حانة ومطعم ومرقص على الطراز النيويوركي، العام 2010 في كنيسة مهجورة في حي اكسيل.ويمكن لمالكي الكنيسة في بينش ان يسلتهموا ايضا من مثال اخر في منطقة فلندرا. ففي مالين فتح فندق فخم ابوابه العام 2009 في دير سابق.
 
وتقول مديرة فندق "مارتنز باتيرهوف" هذا، اوغيت مارتان "الهدف هو المحافظة على التراث الثقافي والديني. انها كنيسة مبنية على الطراز القوطي الجديد وتمكنا من اقامة 56 غرفة على خمسة طوابق".وبما ان كنيسة الدير مصنفة تراثا وطنيا اشترطت السلطات البلجيكية "الابقاء على الزجاج الدائري عند المدخل وهو عمل رائع والزجاجيات التي حافظنا عليها في كل غرفة".وتفيد مديرة الفندق ان "ابناء الرعية سعداء لتمكنهم من المجيء الى هنا واحتساء القهوة وتبادل ذكريات الزفاف و المناولة الاولى...".الكنيسة البلجيكية التي ترفض اعطاء ارقام حول عدد الكنائس التي قد تخضع للمصير ذاته، لا تعارض مبدئيا تحويل هذه الكنائس الى استخدامات اخرى.ويقول ناطق باسم اساقفة بلجيكا الاب توم شولتز "في بعض الاحياء التي تسكنها حاليا غالبية مسلمة من الطبيعي ان يكون الاقبال على الكنائس اقل وربما ستتحول الى استخدامات اخرى".ويختم قائلا "في حال حولت الى مكتبات لا يزعجني الامر. اما اذا حولت الى مرقص او الى مشروع يدر الارباح الكثيرة فهذا ليس مرحبا به كثيرا".
 
 
http://m.aljoumhouria.com/pages/view/15626
 
 
ولا بد من الإشارة أن هناك حوالي 44000 كنيسة مهجورة في فرنسا. 
 
كل هذا لنرفع صلواتنا إلى الرب ونقول:" أعطنا يا رب النعمة لنحافظ على مشرقيتنا ليشرق علىينا وعلى العالم أجمع ونكون شهود أحياء لما تسلمناه من أبائنا القديسين"


Copyright 2012 Greek Orthodox Archdiocese of Tripoli, Koura & Dependencies