كلمة بمناسبة تخريج مدرسة مار الياس الميناء

2012-07-11

 

كلمة بمناسبة تخريج مدرسة مار الياس الميناء
أيها الشباب الطالع بعزم وقوّة، لا تخشَ الحياة لأنَّ الطاقة فيك. وإذا كان لك الجهاد والتعب والإيمان والرجاء، فإنَّ نعمة الله تفعل فيك وتنعشك، بل تُثمر فيك أضعافاً. لا تخشَ من صعوبات الدَّهر فإنَّها حافزٌ لكي تبادر وتتحدّى وأنت غالبٌ مسبقاً. تسلَّح بما اكتسبتَ من علومٍ وثقافة وأيضًا من إيمان قويم، فما من تحجُّر إلاّ ويتفتّت بالصبر والتعب. لا ترتهن لأحد، استنَدْ إلى ما يُعطيك الله من إلهامٍ يجعلك مقتنعاً بما أوحاك، مستخدماً ما خزنتَ في عقلك من مؤوناتٍ، وفي نفسك من حبٍّ وحماسٍ وجرأة.
العالم اليوم مشغول بأهوائه وبلهوه، أنت تكسر هذا المرضَ العصري بتفتيشك المضني عن الحياة الحقَّة، التي لن تكسبَها إلاّ بجهد متواصل.
لا تثقْ دائماً بما تسمعه في الإعلام. كثيرٌ من الكذب والمبالغة يتسرّب إليه. وقوى الظلمة تعبَتْ فيه. أنت اعتمد على إيمانك وما تعلّمتَه من أساتذتك الصادقين الذين أحبوك وأحببتَهم، عندها لن تضيعَ أبداً.
 
الطريقُ طويلٌ واسعٌ أمامك، والربّ يريد منك أن تكون خلاّقاً لا ناسخاً عن غيرك، لذا خُلقت ولذا تعلّمتَ، فالطابة الآن هي في حوزتك، فالعب وتنبَّه في لعبك، الحياة مشوارٌ طويلٌ فيها الحلو والمرّ، أنت اسعَ أن تجعلها مشواراً حلواً لذيذاً ولو كلَّفتك العناء والتعب.  
            والسلام
طرابلس في  5/7/2012.                                                                    أفرام
                                                                                 مطران طرابلس والكورة وتوابعهما
 


Copyright 2012 Greek Orthodox Archdiocese of Tripoli, Koura & Dependencies