شرح مفصّل للمديح مع أبياته

2014-03-07

 
إن كلمة "أكاثيستوس" يونانية منحوتة من "α" النافية وفعل "كاثيستوس" أي جلس . وقد أُطلق هذا الاسم على مدائح العذراء لأن الاكليروس وجمهور الشعب القسطنطيني ترنموا بها في أيام الملك هرقل سنة 626 ، وهم واقفون إجلالاً للسيدة الطاهرة وطلباً لنصرتها وحمايتها واستعدادا لحمل السلاح بأقصى سرعة ، عند أول إشارة لصد هجمات الأعداء المحيطين بالمدينة المالكة على نحو العبرانيين لدى بنائهم أسوار أورشليم في أيام النبي نحميا (نحميا4: 11). وبما أن لغتنا العربية تفتقر الى كلمة واحدة تعبر عن اللفظة اليونانية. فقد لجأ مترجمو كتبنا الطقسية الى هذه العبارة:نشيد لوالدة الإله"لا يجلس فيه" أو "لا يجوز الجلوس فيه
 
> انقر هنا لقراءة الشرح بالكامل


Copyright 2012 Greek Orthodox Archdiocese of Tripoli, Koura & Dependencies