محطات من زيارة قدس الأرشمندرت تيخن رئيس دير ستافرونيكيتا جبل آثوس

2014-10-28


المركز الرّعائي للتراث الآبائي – محطات من زيارة قدس الأرشمندرت تيخن رئيس دير ستافرونيكيتا جبل آثوس
 
مطرانية طرابلس والكورة وتوابعهما للرّوم الأرثوذكس
 
المركز الرّعائي للتراث الآبائي
 
23-28 تشرين الأول 2014
 
اليوم الأوّل الخميس 23-10-2014:
 
استهل قدس الأرشمندريت تيخن رئيس دير ستافرونيكيتا نشاطه في اليوم الأوّل بعد عناء السّفر بزيارة دير سيدة الناطور التاريخي والأثري وقد اتطلع قدسه على الأعمال المُنجزة في الدير والتي أضفت رونقاً وجمالاً بجهود الأخت كاترين (الجمل) التي أمضت ما يُقارَب الأربعين سنة في حماية والدة الإله التي تشهد على اعتنائها بديرها رغم قلة الموارد! الأخت كاترين استقبلت الضيف الكبير والوفد المرافق له بفرحٍ وعفويةٍ قلَ نظيرَهما في أيّامنا هذه!
 
أما النشاط الرسمي الأوَل كان في دير الشفيعة الحارّة بدبا حيث كان استقبال رسمي بحضور راعي الأبرشية المتروبوليت أفرام ورئيس الدّير قدس الأرشمندريت كسيانوس (العيناتي) وبحضور رؤساء الأديار مع حفظ الألقاب: فيفرونيا دير القديس يعقوب المقطّع دده، أنثوسة دير القدّيس جاورجيوس الكفر، أنطونيوس رئيس دير القدّيس ديمتريوس كوسبا، يونان دير سيّدة بكفتين. استُهلّ اللقاء بصلاة الغروب برئاسة راعي الأبرشة بعدها تبادل الكلمات بين رئيس الدير الأرشمندريت كسيانوس ورئيس دير ستافرونيكتا، ثم انتقل الجميع إلى صالون الدير حيث كان خلوة روحية دامت حوالي السّاعة، اختُتٍم اللقاء بعشاءٍ رسمي على سرف الضيف الكبير!
 
 اليوم الثاني الجمعة 24-10-2014:
 
في اليوم الثاني للزيارة السلامية لقدس الأب الأرشمندريت تيخن في ربوع الأبرشيّة، التي بدأت منذ الصّباح الباكر حوالي السّاعة 8 بزيارة إلى دير القديس يعقوب الفارسي المقطّع، كان باستقباله رئيسة الدّير الأم المتوحّدة ففرونيا مع أخويّتها بالمسيح، البرنامج لقاء في صالون الدير، فحديثٌ روحي استمرّ حوالي الساّعتين. بعدها زيارة سريعة لأرز الرّب في بشري والمنطقة المُحيطة، ثم العودة إلى دير سيدة بكفتين حيث كان باستقباله رئيس الدير قدس الأرشمندريت يونان (الصوري) الذي أوْلَم الضيف الكبير ومرافقيه إلى مائدة الدّير بحضور راعي الأبرشية.
 
في دير سيدة بكفتين زار أقسام الدّير والأعمال التي تُنجَز فيه بجهود الرئيس الشّاب الذي يُحاول جاهداً إبراز معالم الديّر من جديد بعد رقاد الجهل والإهمال! بعد الظّهر ذلك اليوم كان اللقاء التاريخي كما أسماه صاحب السّيادة المتروبوليت أفرام بين طلاب معهد اللاهوت في البلمند وطلاب المركز الرّعائي في أبرشيّة طرابلس! هذا اللقاء الحدث في زيارة هذا الأب الجليل كان له وقع كبير على نفوس الذين شاركوا فيه! الحديث كان عميقاً ولامسَ قلوب الجميع وموضوعه مجموعة أسألة تُخاطب الواقع الذي نحن فيه من جميع النّواحي! بعدها صلاة البراكليسي في دير سيّدة البلمند بحضور رئيس الدير متروبوليت بغداد والكويت غطاس( هزيم) ثم عشاء رسمي في المعهد جمع الكلّ إلى مائدةً واحدة.
 
اليوم الثالث السبت 25-10-2014:
 
بالرّغم من الوضع المأساوي التي تعيشه طرابلس قرّر المركز الرعائي للتراث الآبائي أن يُكمل البرنامج المطروح فقد تمّ نقل اجتماع الكهنة إلى دير سيدة بكفتين وتحلّق الجميع في قاعة الدّير الكُبرى بدايةً وككل اجتماع كهنة يُقام قدّاسٌ إلهي ثم الإجتماع مع الضيف الآثوسي أما الموضوع الرّئيسي"الخدمة الكهنوتيّة والصّحة النّفسية" التي قام بترجمتها كاملةً قدس الأب ميخائيل "الدّبس"، بعد الأسئلة مائدة محبة للجميع على شرف الضيف الكبير!
 
عيد القديس ديمتريوس المفيض الطّيب كان له نكهة خاصّة هذه السنة غروب احتفالي برئاسة صاحب السيادة راعي الأبرشية المطران أفرام (كرياكوس) بمشاركة قدس الأرشمندريت تيخن رئيس دير ستافرونيكيتا جبل آثوس، ورؤساء الأديار دير القديس ديمتريوس كوسبا أنطونيوس، دير سيدة بكفتين يونان، وقدس الأرشمندريت يعقوب (الخليل) الذي أتى من الجنوب بمرافقة 40 شخصاً! بعد صلاة الغروب وكسر الخبزات الخمس كانت أولى المحاضرات للعموم بحضور عدد غفير من المؤمنين من كافة المناطق الذين أتوا ليسمعوا الأب تيخن يتكلّمُ عن: " والدة الإله الفائقة القداسة كنموذج في الحياة الرّوحيّة".
 
اليوم الثالث 26-10-2014:
 
 قداسٌ احتفالي في رعية القديس يعقوب أخو الرّب بمناسبة عيد القديس ديمتريوس المفيض الطّيب والعيد الوطني اليوناني بحضور كل من سفيرة اليونان في لبنان وعدد من الفعاليات الرسمية والنيابية وحشد  كبير من المؤمنين
 
بعد الظّهر المحاضرة الثانية للشّبيبة تحت عنوان - "قيمة وصايا الرّب عبر الزّمان" في ثانوية بكفتين عند السادسة تميّزت بالعمق الروحي والخبرة العميقة للأب تيخن كأنها عُصارة وجنى العُمر حيث قدّم تأمل روحي وعمَلاني قلَّ نظيرهُ كما تميز اللّقاء بتفاعلِ الشبيبة وطرحهم أسئلةً عميقة من صلب الواقع الذين هم فيه!
 
اليوم الرّابع 27-10-2014:
 
في اليوم الرّابع انتهت الزيارة الرّسمية إلى ربوع الأبرشيّة كان لهذه الزّيارة وقع كبير على المؤمنين التي كانت خير تعزيةٍ لهم والأهم من كلّ ذلك أن المركز وبإرادة وعزمٍ قويّيْن تابعَ البرنامج المُقرّر بشكلٍ اعتيادي، مصرّين ومؤمنينَ برجاءٍ كبير وصلوات هؤلاء الآباء، أن هذه السّحابة السوداء لا بدّ لها أن تنقشع ليس عن الشمال وطرابلس تحديداً إنما للوطن أجمع!
 
زيارة الأب تيخن أتت بموقِعها لكي تُبلسِمَ جِراحنا، من خلالِ كلماتهِ العميقة التي تصلُ إلى أعماق أعماقِ القلب. في اليوم الأخير من إقامتهِ، كانت له زيارة شملت كل من، دير سيّدة النورية ودير القدّيس سمعان العمودي في حامات، دير سيّدة كفتون، ثم دير الملاك ميخائيل نهر بسكنتا، حيث أمضى ليلته، وبعد القدّاس الإلهي، أي يوم الثلاثاء 28-10-2014 سيتوجّه إلى دير القدّيس جاورجيوس –دير الحرف قبل  أن يذهبَ مساءً إلى مطار بيروت للمغادرة.
 


Copyright 2012 Greek Orthodox Archdiocese of Tripoli, Koura & Dependencies