المركزَ الرِّعائي للتُّراث الآبائيّ - دير القدّيس جاورجيوس - دير الحرف

2015-09-25

أبرشيّة طرابلسَ والكورةَ للرّوم الأرثوذكس، المركزَ الرِّعائي للتُّراث الآبائيّ - دير القدّيس جاورجيوس - دير الحرف
الجمعة ٢٥ أيلول ٢٠١٥
 
بفرحٍ كبيرٍ استقبلَ دير القدّيس جاورجيوس - دير الحرف المركزَ الرِّعائي للتُّراث الآبائيّ التابعِ لمطرانيةِ طرابلسَ
والكورةَ للرّوم الأرثوذكس، يوماً طويلاً في ربوعه وذلك يوم الجمعة ٢٥ أيلول ٢٠١٥.
 
ميزتُ ذلك اليوْم مشاركةُ راعي الأبرشيةِ المتروبوليت أفرام (كرياكوس) وعددٍ كبيرٍ من طلاّب المركزَ الرِّعائي للتُّراث الآبائيّ الذين فاق عددُهم الثَّلاثون! أما البرنامج فكان على النحوِ التالي:
١١:٠٠ الوصول إلى الديرِ ثم حديثٌ شيّق لقدس الشمّاس سبيرو جبّور حول “ الصّليب “ إنطلاقاً من رسالة عيد الصليب اُلمكرَّم، ميزة هذا الحديث العمق الرّوحي واللاهوتي الذي يتمز بهما الشماس جبّور رغم تقدّمه بالعمر.
 
بعدها غذاء عام بمشاركة قدس الأرشمندريت يوسف عبدالله رئيس الدير وحضور صاحبِ السيادةِ والمشتركون معهُ.
 
بعد الظّهر حديثٌ آخر لقدس الأرشمندريت يوسف عبدالله رئيس الدير حول “الإعتراف” الذي تناول قدسهُ جوانبَ عمليّة حول خبرة الكنيسة وخبرته الشَّخصيّة، بعد الأسئلة شكرَ صاحب السيادة المتروبوليت أفرام الدّير بشخص رئيسهِ وجميعِ الآباءِ على هذا الإستقبال والحفاوةِ “الإبراهميّة” الذين تميّزوا بها!
 
هكذا المركز الرّعائي من جديد يضخّ هذه الرّوح الجماعيّة كالكنيسة الأولى، في عالمٍ تميَّز بالفرديّة، نأمل من الله الخالق التوّاب على مساوئ النّاس، أن تبقى فينا هذه النّخوة الُمباركة لكي نكونَ “شهوداً من نورٍ” أدركتهُ ظُلمة هذا الدّهر،
 
آمين


 


Copyright 2012 Greek Orthodox Archdiocese of Tripoli, Koura & Dependencies