المتروبوليت أنطونيوس (الصوريّ) في طراباس

2016-01-30

 
السبت في ٣٠ كانون الثاني ٢٠١٦.
 
ببركة وحضور صاحب السيادة المتروبوليت إفرام (كرياكوس)، استقبلت مطرانيّة طرابلس والكورة وتوابعهما للروم الأرثوذكس، بفرح ومحبّة، ابنها سيادة المتروبوليت أنطونيوس (الصوريّ) متروبوليت زحلة وبعلبك، وذلك في عيد الأقمار الثلاثة.
 
ترأس سيادة المتروبوليت أنطونيوس القدّاس الإلهيّ في قاعة كنيسة الظهور الإلهيّ (جانب دار المطرانيّة) وذلك بمشاركة العديد من كهنة وشمامسة الأبرشيتين.
 
خدم القدّاس الإلهيّ جوقة أبرشية طرابلس بقيادة المتقدّم في الكهنة الأب نقولا مالك وكان الأداء مميّزًا، وقد عبّّر عن ذلك المتروبوليت إفرام خلال كلمته التي رحّب خلالها بالمتروبوليت المنتخب حديثًا، "إبن هذه الأبرشية وإبن الله بالنعمة أوّلًا وقبل كلّ شيء". 
 
وختم المتروبوليت إفرام كلامه معلننًا للجميع، بحضور المطران الجديد، عن التعاون الذي سيتّم بين الأبرشيتين على عدة أصعدة.
 
أمّا المتروبوليت أنطونيوس، فقد تقدّم بالمعايدة من صاحب السيادة المتروبوليت إفرام لمناسبة عيد شفيعه، مقدّمًا له ايقونة العذراء (انغولبيون) والصليب للصدر، شاكرًا الجميع اكليروسًا وعلمانيين (من زحلة ومن الشمال) لمشاركتهم في الخدمة المباركة التي سمح بها الربّ بواسطة راعي الابرشية.
 
وشدّد المتروبوليت أنطونيوس في كلمته أن الاقمار الثلاثة علّموا الايمان ليس فقط بالكلمة ولكن بحياتهم. فهم يُلهمون الكنيسة وابائها حتى اليوم بالتخلّي عن كلّ مجد وعن كلّ قنية. والكنيسة، اذ تكرّمهم ككواكب، فلأنهم يعكسون نور المسيح، الذي هو مصدر كلّ فرح ولطف وإيمان.
 
وختم مستذكرًا، المثلّث الرحمات المطران الياس ( قربان) الذي ربّى أجيالاً في هذه الابرشيّة حيث يتابع العمل سيّدنا إفرام، ويقوم بخدمة مباركة.
 
ومن ثم كان استقبالاً حيث التقى المؤمنون بصاحبي السيادة.



 


Copyright 2012 Greek Orthodox Archdiocese of Tripoli, Koura & Dependencies