القدس

2012-06-04

تظهر الكتابة بالأحرف العبرية القديمة في أسطر ثلاث، وتحمل اسم “بات ليخيم” مما يدل على أن اسم المدينة لم يتغير منذ أن ذكر في التوراة. كان أول ذكر لاسم بيت لحم قد جاء في سفر التكوين ليتكرر 40 مرة في الكتاب. ويؤكد الأب هامبرت، عالم الآثار في معهد دراسات الكتاب المقدس والآثار الفرنسي في القدس (دير الدومينيكان) “أن المؤرخين، وفقا لدراسة أصول الكلمة، يعيدون وجود المكان إلى ما قبل التوراة.” وبما أن منطقة بيت لحم لم تحظ بأعمال الحفريات، يكتسب هذا الاكتشاف أهمية خاصة.



Copyright 2012 Greek Orthodox Archdiocese of Tripoli, Koura & Dependencies