الأخ المهندس فرح أنطون رئيساً لمركز طرابلس

2012-10-19

 

أنتخب المؤتمر الداخلي الرابع والعشرين لمركز طرابلس لحركة الشبيبة الأرثوذكسيّة المنعقد بين 12و14 تشرين الأول 2012 في "بيت الكاهن " -معاد -قضاء جبيل ، بعد صلاة غروب يوم السبت 13-10-2012 الأخ المهندس فرح أنطون ( من فرع الميناء) رئيساً لمركز طرابلس للعامين المقبلين - بارك الرب هذا الإختيار وجعله لخير كنيسته وشبيبتها ولمجده آمين .

 

المؤتمر الداخلي ال 24 لمركز طرابلس: الأخ فرح أنطون رئيساً للمركز

من كل الفروع جاؤوا، ومن مختلف الأجيال الحركيّة، جاؤوا ليتذوقوا فرح حياة الجماعة، ليصلوا معاً ويشتركوا بالكأس المقدسة، وليبحثوا في هموم الكنيسة وشبابها، وليجروا المراجعة السنوية لعملهم وخدمتهم مؤكدين ما هو جيّد ومبارك ومصوبين ما أعوّج ومنشّطين ما ضعف وفتر. جاؤوا أيضاً ليختاروا خادماً جديداً لمركزهم الحبيب مزوّدين إياه بالتوصيات والأفكار والمشاريع عاقدين العزم على العمل معه بروح التعاون والاندفاع من أجل خدمة الخالق والانسان.

هذه الأجواء المميّزة بالكثير من الفرح والمحبّة والهدوء والجديّة، رافقت المؤتمر الداخلي ال 24 لمركز طرابلس الذي افتتح مساء الجمعة 12 ت1، برعاية صاحب السيادة المتروبوليت افرام راعي الأبرشيّة، ممثلّاً بقدس الارشمندريت يونان الصوري (لوجود صاحب السيادة خارج البلاد) الذي ألقى كلمة في المناسبة تلت كلمة الأمين العام للحركة الأخ ابراهيم رزق. المؤتمر عقد في بلدة معاد - قضاء جبيل وشارك في جلساته، بالاضافة الى أعضاء المؤتمر، بعض الآباء الكهنة وعدد من الأخوة رؤساء المركز السابقين، كما شارك رئيس مركز جبل لبنان الأخ فادي نصر في الجلسة الإفتتاحيّة. ناقش المؤتمر، خلال جلساته، تقرير رئيس المركز عن العمل الحركي خلال السنة الماضية، وورقة "الشباب في الكنيسة: واقع ورؤية" والتي اعدّها الأخ نقولا لوقا والأخت أرجان تركيّة بالاضافة الى التقرير المالي وغيره من التقارير، ووضع بشأنها توصيات عدّة.

وانتخب المؤتمر، وبإجماع كبير، الأخ فرح انطون رئيساً للمركز للسنتين المقبلتين خلفاً للأخ عماد الحصني، الذي تمنّى باسم أعضاء المؤتمر كل النجاح للأخ فرح في مسؤوليته الجديدة، سائلاً الله أن يوفّقه في قيادة المسيرة النهضويّة لما فيه خير الكنيسة وابنائها. 

وبعد المشاركة في القدّاس الالهي صباح الاحد 14 ت1 في كنيسة القديس ثيوذورس في بلدة الريحاني، عقد المؤتمر جلسة ختاميّة تميّزت بروح الوحدة والاّخوة وسادتها حماسة كبيرة للخدمة والعمل من الجميع فجاءت الأناشيد الحركيّة "هيا الى اللقاء" و"إن في قلبي نداءً" و"يا رفاق الصبا شدّدوني" احلى ختام للمؤتمر.‬



Copyright 2012 Greek Orthodox Archdiocese of Tripoli, Koura & Dependencies