الكرمة - الأحد 2 كانون الأول 2012

 

 
الأحد 2 كانون الأول 2012
العدد 49
الأحد (26) بعد العنصرة
اللحن الأول  الايوثينا الرابعة
 
* 2: النبي حبقوق *3:  النبي صوفونيا. 4: الشهيدة بربارة، البار يوحنا الدمشقي. *5: سابا المتقدّس المتوشح بالله، الشهيد أنسطاسيوس. *6:  نيقولاوس العجائبي أسقف ميراليكية *7: أمبروسيوس أسقف ميلان، عمّون أسقف نيطرّيا *8: البار بتابيوس المصري. 
 
حبقوق النّبيّ
اليوم، تذكر الكنيسة المقدّسة النّبيّ حبقوق. إلى هذا النّبيّ يُعزَى السِّفر الثّامن من النّبوءات الاثنتي عشرة الصّغيرة. تقع النّبوءة في ثلاثة إصحاحات، وتعود إلى زمن قريب من سقوط أورشليم في أيدي الكلدانيّين، العام 587 ق.م.
موضوعاتها الأساسيّة ثلاثة:
1- في الموضوع الأوّل، يتّخذ النّبيّ مأساة شعبه المهدّد. يحتجّ ويتساءل: "لِمَ تنظر إلى النّاهبين، وتصمت حين يبلغ الشّرّير مَن هو أبرّ منه؟" (1: 13) فيأتيه الجواب: لأنّ الشّعب نفسُه منتفخةٌ وغيرُ مستقيمة، أمّا "البارُّ فبإيمانه يحيا" (2: 4).
 
2- في الموضوع الثّاني: أفعال الظّالمين ترتدّ عليهم، وكما فعلوا يَفعلون بهم (2: 7 – 8).
 
3-  في الموضوع الثّالث: ألله آت وسيهشِّم رأس بيت الشّرّير (3: 13). لذلك يتهلّل النّبيّ: "الرّبّ الإله قوّتي وهو يجعل قدميّ كالأيايل" (3: 19).
 
حالنا، اليوم، كحال زمن حبقوق. شعب الله مهدّد، والرّبّ هو مَن يحرِّك، بضبط، غير المؤمنين على شعبه لكي يرعوي، لكي يتّضع، لكي يتوب، لكي يعود ويثبت في الأمانة الأولى. "إن لم تؤمنوا فلا تأمنوا". الكلّ بيد الله. شعرة من رؤوسكم لا تسقط إلاّ بإذن أبيكم السّماويّ. 
الشّرّير، مهما تشامخ، مضبوط في يد الله. قال المزموري: "رأيت الشّرّير معتزًّا متشامخًا مثل أرز لبنان، ثمّ اجتزت فلم يكن ولم يوجد له مكان". لذا فيما يصرخ المؤمن عونه من عند الله، يعي أنّ "قوّتي من عند الرّبّ الّذي صنع السّماء والأرض". الكلّ لاستكمال تدبير الخلاص ولو بدا كأنّ الله تخلّى عن شعبه. الأوقات عنده. "لا تخافوا! أنا قد غلبت العالم"!
 
حبقوق يحدِّث عن المسيح الآتي. في الآية 3، العدد 2، النّصّ اليونانيّ السّبعينيّ، القول هو: "في وسط حيوانين تظهر ومتى اقتربت السّنون تُعرَف"؛ وكذا "أنّ الأرض ستمتلئ من معرفة مجد الرّبّ كما تغمر المياه البحر" (2: 14)!
 
نبوءة حبقوق لها في تسابيح صلاة السَّحَر، الرّابعة ترتيبًا، موضع بعنوان: "صلاة حبقوق النّبيّ. يا حبقوق قل عن تنازل الكلمة: المجد لقدرتك يا ربّ..."!
 
في قنداق، اليوم، الثّاني من كانون الأوّل، إشارة ميلاديّة: "أيّها النّبيّ لقد أذعت في كلّ المسكونة أنّ الله يأتي من الظّهيرة، أعني من العذراء مريم. ومن نصف الليل...". حبقوق يرصد وينتظر: في غمرة الآلام، يقف على مرصده وينتصب على الحصن ويراقب مجيء مسيح الرّبّ. "أيّها الرّبّ يسوع تعال"!
* * *
 
 
طروبارية القيامة
باللحن الأول
 
إنَّ الحجر لمّا خُتم من اليهود، وجسدك الطاهر حُفِظَ من الجند، قمتَ في اليوم الثالث أيها المخلِّص، مانحاً العالم الحياة. لذلك، قوّات السماوات هتفوا اليك يا واهب الحياة: المجد لقيامتك أيها المسيح، المجد لملكك، المجد لتدبيرك يا محب البشر وحدك.
 
قنداق تقدمة الميلاد
باللحن الرابع
 
أليومَ العذراءُ تأتي إلى المغارة لتلد الكلمةَ الذي قبل الدهور ولادة لا تفسَّر ولا يُنطق بها. فافرحي أيتها المسكونة إذا سمعت، ومجِّدي مع الملائكة والرعاة الذي سيظهر بمشيئته طفلاً جديداً، الإلهَ الذي قبل الدهور.
 
الرسالة
أف 5: 8-19
 
لتكن يا ربّ رحمتُكَ علينا
ابتهجوا أيّها الصدّيقون بالربّ
 
يا إخوةُ، أُسلكوا كأولادٍ للنور، (فإنَّ ثمر الروح هوَ في كل صلاح وبرِّ وحق) مُختبرين ما هُوَ مَرْضيٌّ لدى الرب. ولا تشترِكوا في اعمال الظُلمة غير المثمرةِ بل بالأحرى وبِّخوا عليها، فإنَّ الأفعالَ التي يفعَلونها سِرًّا يقبُحُ ذكرُها أيضًا، لكنَّ كلَّ ما يُوبَّخُ عليهِ يُعلَنُ بالنور، فإنَّ كلَّ ما يُعلَنُ هو نورٌ. ولذلك يقولُ استيقظْ أيُّها النائِمُ وقُمْ من بين الأمواتِ فيُضيءَ لك المسيح. فانظُروا إذَنْ ان تَسلُكوا بحَذرٍ لا كجُهلاءَ بل كحُكماءَ مُفْتدِين الوقتَ فإنَّ الأيامَ شرّيرة. فلذلك لا تكونوا أغبياء بل افهموا ما مشِيئة الربّ. ولا تسكروا بالخَمرِ التي فيها الدعارةُ بل امتلئوا بالروحِ، مكلِّمين بعضُكم بعضًا بمزاميرَ وتسابيحَ وأغانيَّ روحيّةٍ، مرنّمين ومرتّلين في قلوبِكم للرب.
 
الإنجيل
لو 18: 35-43 (لوقا 14)
 
في ذلك الزمان، فيما يسوع بالقرب من أريحا، كان أعمى جالساً على الطريق يستعطي فلمَّا سمع الجمعَ مجتازاً سأل ما هذا فأُخبِر بأنَّ يسوعَ الناصريَّ عابرٌ فصرخ قائلاً: يا يسوعُ  ابنَ داودَ ارحمني. فزجرهُ المتقدِّمون ليسكتَ فازداد صراخاً: يا ابنَ داودَ ارحمني. فوقف يسوع وأمر أنْ يُقدَّمَ اليهِ. فلمَّا قرُب سألهُ: ماذا تُريد أن اصنعَ لك. فقال: يا ربُّ، أن أُبصِر. فقال لهُ يسوع: أبصر. إيمانك قد خلَّصك. وفي الحال أبصَرَ وتبعَهُ وهو يمجّد الله. وجميعُ الشعب إذ رأَوا سبَّحوا الله.
 
في الإنجيل
 
"يا يسوع ابن داود ارحمني". هكذا صرخ الأعمى.لكن كيف عرف الرّب يسوع؟ هو لم يعرفه ولكنه سأل فقالوا له :" إنَّ يسوع الناصريّ يمرّ من هنا ".
لقد كان الجمع المرافق ليسوع جمعاً كبيراً. هو إذن يعرف أعماله، لأنه كان قد سمع بكلّ العجائب التي اجترحها يسوع.
هذه فرصة لم تكن بالحسبان وربما لن تتكرر. لذلك صرخ بأعلى صوته. وعندما زجره الجمعُ صرخ بصوتٍ أشدّ. صوتُ مؤمنٍ واثقٍ بأنَّ العلاج موجود بالرّب يسوع. لذا لم يأبه بكلام الناس فناداه " يا ابن داوود". فكيف عَلِمَ بأنّ الناصريّ هو " ابن داود" كما دعاه الأنبياء سابقًا!! مع أنه لا يقرأ هذا لأنه يعرف ويدرك أفضل من المبصرين.
يسوع يعلم كلّ هذا، ولكنه سأله أمام الجمع، لكي يدرك الجميع مدى إيمان هذا الرجل الذي كان أعمى. سأله الرّب " ماذا تريد؟ " أجابه " أن أبصر" فكان الجواب " أبصِر ...ايمانك قد خلّصك".
بكلمةِ الربّ شُفي للحال، فالمسيح لم يلمسه كما فعل في مرّات سابقة، وإنما شدّد على فعل الإيمان لدى هذا الأعمى.
هذا هو التعليم الذي أراد يسوع إيصاله للجمع المرافق ولنا نحن اليوم. " أن نؤمن"، أي أن نبصر بعيون قلوبنا وأن لا نغلقها أمام أي معوزٍ أو محتاج فنصبح بدورنا صانعي عجائب على غرار السيّد على ما قال القدّيس باخوميوس الكبير لسائليه عن كيفيّة اجتراح العجائب: "إن رأيتم عابد وثنٍ وأنرتم أمامه السبيل الذي يقوده إلى معرفة الله فقد أحييتم ميتًا. وإذا رددتم أحد المبتدعين إلى الإيمان الأرثوذكسي فتحتم أعين العميان. وإذا جعلتم البخيل كريمًا شفيتم يدًا مشلولة. وإذا حوّلتم الكسول نشيطًا قدّمتم الشفاء لمقعد مفلوج. وإذا حوّلتم الغضوب وديعًا أخرجتم شيطانًا" كلّ هذا يعتمد على إيمان الإنسان بأن النعمة والرحمة من السيّد، فيصرخ إليه "يا يسوع ابن داود ارحمني".  ولإننا إن لم نفعل هذا نكون حينئذٍ كمن "لهم عيون ولا تُبصر".
اليوم، يريد الرّب يسوع من كلٍّ منّا إيمانًا راسخًا كإيمان هذا الأعمى الذي استنار من الداخل والخارج بنور السيّد  الذي له المجد إلى الأبد. آمين.
 
ما معنى أنّ الإله تجسّد 
 
ها قد دخلنا في شهر كانون الأوّل، وقد مضى أكثر من أسبوعَيْن على بدء صوم الميلاد. عيد ميلاد إلهنا ومخلّصنا يسوع المسيح بالجسد يقترب. ما معنى هذا العيد؟ ما معنى أنّ الإله تجسّد؟
إتّخذ الإله جسدًا، وصار إنسانًا. صار إنسانًا كاملاً. لم يأخذ الإله من الإنسان الجسد فقط، بل شاركنا الطبيعة الإنسانيّة بكلّ ما فيها، باستثناء الخطيئة. هذا تعليم ثابت شدّدت عليه كنيستنا ودافعت عنه في  مجامعها المسكونيّة، وخاصّة الرابع والخامس والسادس. يسوع المسيح إله تامّ وإنسان تامّ.
أن يصير الإله إنسانًا يعني أنّ الألوهة ليست بعيدة عن الإنسان. أن يصير الإله إنسانًا يعني أنّ الملكوت يبدأ على الأرض. أن يصير الإله إنسانًا يعني نهاية الطلاق بين الجسد والروح، نهاية التيّارات الفلسفيّة التي تقول إنّ الجسد سجن وشرّ يجب التخلّص منه، وإنّ الحياة على الأرض وَهْمٌ وسراب.
تجسّد الإله وصار طفلاً ليكون مثالاً لنا بأنّ حياة الألوهة والقداسة تُعاش هنا، على الأرض، في كلّ مكان وكلّ زمان. تجسّد ليقول لنا إنّ حياة الملكوت تبدأ هنا، ليست هي في المستقبل بل في الحاضر، ليست هي خارج الجسد بل هي في الجسد، ليست هي خارج العالم ولكنّها في العالم.
 
ماذا يعني هذا الكلام في حياتنا اليوميّة؟
هذا يعني أنّ علينا، نحن المسيحيّين، أن نكون شهودًا لهذا الإيمان، شهودًا لتجسّد الربّ وموته وقيامته.
أنا أؤمن بيسوع المسيح، يعني أنّي أؤمن بأنّي مدعوّ إلى القداسة، وأنّ عليّ أن أعيشها كما عاشها يسوع المسيح. أن أعيش القداسة في عائلتي، مع أصدقائيّ، في مدرستي وجامعتي، في عملي، في أوقات فراغي.
أنا أؤمن بالتجسّد يعني أن أخوض في مختلف ميادين حياة مجتمعي العلميّة والفنيّة والسياسيّة والثقافيّة والاقتصاديّة والاجتماعيّة بطريقة تختلف عن باقي الناس، إذ لا أنا الذي يحيا، " بل المسيح يحيا فيّ"، وعليّ أن أجعل الناس يرون يسوع المسيح الذي قال لي: "كونوا شهودًا لذلك".
نختم القدّاس الإلهيّ بـ "لنخرج بسلام إلى الربّ نطلب". بعد أن آمنّا وتناولنا يسوع المسيح كلمة وجسدًا ودمًا، علينا أن نبثّه في العالم، وإلاّ فإيماننا باطلٌ وكلامٌ واهٍ.
فالكنيسة تقول لكلّ واحد منّا في فترة عيد الميلاد هذه: إمّا أن تعيش إيمانك حيث أنت وفي كلّ دقائق حياتك، وتشهد لهذا الإيمان أمام الكلّ كما تجسّد المسيح وعاش وتصرّف بين الناس، وإمّا أنت لا تزال تؤمن بإله غريب، بعيد، إله يلعب بالناس ويتسلّى بعذابهم كإله الوثنيّين وبعض الفلاسفة.
 
أخبـــارنــــا
 
 معرض البربارة والميلاد في رعية قلحات
 
لمناسبة عيد القديسة بربارة واقتراب تعييدنا لميلاد ربنا يسوع المسيح، تفتتح حركة الشبيبة الأرثوذكسية في قلحات المعرض الميلادي السنوي نهار السبت  1كانون الأول بصلاة غروب في الساعة 4:00 ب.ظ.
يفتح المعرض أبوابه في الأوقات التالية:
نهار السبت والاثنين: من الساعة 5:00 حتى 8:00
نهار الأحد: بعد القداس حتى الساعة 12:00 ومن الساعة 4:00 حتى 8:00 
يتخلل المعرض سحب يومي لجوائز تومبولا قيّمة وعديدة، وسوف يعرض أفلاماً دينية للأولاد نهاري السبت والأحد الساعة 6:00، أما نهار الاثنين فستقام مسابقة أجمل زيّ تنكري للأولاد. أعياد مجيدة لجميعكم.
 
 عيد القديس نيقولاوس العجائبيّ في الأبرشيّة 
لمناسبة عيد القديس نيقولاوس العجائبي شفيع بلدة برسا يترأس راعي الأبرشية صلاة غروب العيد مساء الأربعاء الواقع فيه 5 ك1 2012 الساعة السادسة في كنيسة القديس نيقولاوس - برسا وفي اليوم التالي تحتفل الرعية بالقداس الإلهي. تبدأ صلاة السحر الساعة الثامنة صباحاً ويليها مائدة محبة.
- كما سيترأس راعي الأبرشية خدمة القداس عيد القديس نيقولاوس يوم الخميس 6 كانون الأول 2012 في رعية حقل العزيمة الساعة الثامنة والنصف صباحاً ويليها خدمة القداس الإلهي. وفي هذه المناسبة تستقبل الرعية رفات القديس نيقولاوس العجائبي حيث تبقى من صباح الخميس ولغاية الساعة الواحدة ظهراً للتبرُّك.
- برعاية وحضور راعي الأبرشية المتروبوليت أفرام (كرياكوس) تقام أمسية أناشيد دينية تؤديّها جوقة القديس نيقولاوس - برسا بقيادة الأخ طوني نصر وذلك مساء السبت الواقع فيه 8 كانون الأول 2012 الساعة السادسة يسبقها صلاة غروب الساعة الخامسة والنصف.
 معرض الميلاد في كنيسة مار الياس- السامرية
ببركة وحضور راعي الأبرشية المتروبوليت أفرام (كرياكوس) تتشرف سيدات رعية مار الياس -السامرية بدعوتكم للمشاركة في افتتاح معرضها السنوي. يفتتح المعرض يوم الخميس الواقع فيه 13 كانون الأول بصلاة غروب يترأسها صاحب السيادة عند الرابعة بعد الظهر.
يستمرّ المعرض من 13 ك1 لغاية الأحد 16 كانون الأول 2012 من الساعة الرابعة عصراً وحتى الساعة الثامنة مساءً.
يعود ريع هذا المعرض لاستكمال بناء كنيسة مار الياس السامرية.
 
 أمسية تراتيل ميلادية وبيزنطية في رعية مار الياس - السامرية
ببركة وحضور راعي الأبرشية المتروبوليت أفرام (كرياكوس) تحيي جوقة أبرشية جبل لبنان بمشاركة مع جوقة اليونان للمرتل الأول  Photios Ketsetzis أمسية تراتيل وأناشيد دينية وذلك مساء السبت الواقع فيه 15 كانون الأول الساعة الثامنة في كنيسة مار الياس – السامرية.
ملاحظة: نحيي هذه الأمسية  تشجيعاً لتبرعكم لاستكمال كنيسة مار الياس –السامرية.
 
 معرض الميلاد في رعية بطرّام 
تدعوكم جمعية ترقية الفتاة -بطرّام إلى معرضها السنوي الميلادي وذلك 6-7-8-9 كانون الأول 2012.
يبدأ المعرض مساء الخميس بصلاة غروب الساعة الرابعة ويستمرّ كل يوم من الرابعة لغاية الثامنة مساءً ما عدا الأحد بعد القداس، في قاعة كنيسة القديسين قزما ودميانوس.
 
 صلاة عشية الميلاد في رعية كفرحزير 
برعاية وحضور راعي الأبرشية المتروبوليت أفرام (كرياكوس) تقام صلاة عشية الميلاد مساء الجمعة الواقع فيه 7 كانون الأول الساعة الخامسة في كنيسة القديس يعقوب أخو الرب. يلي الصلاة حديث مع سيادته حول "معنى الميلاد" .
 

 



Copyright 2012 Greek Orthodox Archdiocese of Tripoli, Koura & Dependencies